البعد عن الأهل مدة طويلة للعمل

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
البعد عن الأهل مدة طويلة للعمل
تاريخ النشر: 
السبت, 25 جمادى الأول, 1437 - 19:30
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة بعد المائة 24/10/1433 هـ
تصنيف الفتوى: 
النكاح
رقم الفتوى: 
5950

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما حكم من سافر عن أهله لمدة طويلة بقصد العمل؟

الجواب: 

من سافر وغاب عن أهله والمراد بذلك إما زوجته، أو زوجته وأولاده، أو والداه، لا شك أن هذا مضر بهم، فيبقى إن كان الوالدان راضيين فالأمر لا يعدوهما، لكن عليه أن يراعي مشاعرهما، وأما بالنسبة للزوجة فلا يجوز له أن يتغيب عنها أكثر من ستة أشهر كما قرر ذلك أمير المؤمنين عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- إلا إذا رضيت بذلك، وإذا خشي عليها من الفتنة لا يجوز أن يسافر عنها مدة تحوجها وتوقعها في الفتنة، فعلى الأزواج أن يتقوا الله -جل وعلا- في زوجاتهم، لا شك أن الزمن زمن فتن فلا يأمن الإنسان على أهله، فلا بد من رعايتهم وألّا يكون سببًا في انحرافهم وإيقاعهم فيما حرّم الله -جل وعلا-.