ذهاب الطالبات إلى المدرسة في الحافلة بدون محارمهن

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
ذهاب الطالبات إلى المدرسة في الحافلة بدون محارمهن
تاريخ النشر: 
الثلاثاء, 2 ذو الحجة, 1439 - 10:00
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة العشرون بعد المائة 16/2/1434ه
تصنيف الفتوى: 
أحكام عامة
رقم الفتوى: 
8880

محتوى الفتاوى

سؤال: 

لدي بنات يدرسن في المدارس ولا أستطيع إيصالهن إلى المدرسة في كل الأيام؛ نظرًا لارتباطي، فهل يجوز أن أشترك لهن في الحافلات ليوصلوهن مع طالبات غيرهن؟ علمًا أن المدرسة تبعد عن البيت قرابة ثلث ساعة.

الجواب: 

إذا كانوا في داخل البلد ولم يترتب على ذلك سفر فالممنوع حينئذٍ الخَلوة، فإذا انتفت الخلوة وصرن مع رُفقة من زميلاتهن فلا مانع من ذلك؛ لأنه ليس بسفر يشترط له المحرم، وليس فيه خلوة ممنوعة، «لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان» [الترمذي: 1171]، فإذا كن مع جمع من زميلاتهن فلا مانع من ذلك -إن شاء الله تعالى- مع التأكد وأخذ الحيطة والحذر والسؤال عن سائق الحافلة وعن مجريات الأمور في مثل هذه الحالة.