الوفاء بالنذر إذا تزوجها من تريد ولكن بعد زوج سابق

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الوفاء بالنذر إذا تزوجها من تريد ولكن بعد زوج سابق
تاريخ النشر: 
الأحد, 10 جمادى الآخر, 1437 - 17:15
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السادسة بعد المائة 8/11/1433هـ
تصنيف الفتوى: 
الأيمان والنذور
رقم الفتوى: 
5982

محتوى الفتاوى

سؤال: 

تقدم ابن عمي لخطبتي فنذرت إذا تزوجت به أن أصوم سنة، لكن حصل سوء تفاهم بين والدي وعمي ولم تتم الخطوبة، فتزوجت بغيره، ثم بعد ذلك تطلقت من هذا الزوج وتزوجت ابن عمي، فهل باقٍ عليَّ الوفاء بالنذر أم لا؟

الجواب: 

 

هذا على حسب ما وقر في قلبها وفي نيتها، إن كانت تقصد بذلك مطلق الزواج تَقَدَّم أو تأخر فإنه يلزمها، وإن كان نذرها أن تتزوج به من أول الأمر، ومن أول وهلة بحيث لا يكون هناك فاصل بينه وبينها بزواج منها أو منه فعلى حسب نيتها، فإذا كانت مُطْلِقَة يعني أنها متى تزوجت به فهذا يلزمها الوفاء بالنذر، وإن كان المقصود أنها إذا تزوجت به وهي على هذه الحالة وهو على هذه الحالة من البكارة له أو لها فإنها حينئذٍ لا يلزمها الوفاء بهذا.