أثر خروج الدم من الصائم

عنوان الفتوى: 
أثر خروج الدم من الصائم
تاريخ النشر: 
الثلاثاء, 3 رمضان, 1435 - 05:45
مصدر الفتوى: 
نور على الدرب
تصنيف الفتوى: 
مفسدات الصوم
رقم الفتوى: 
1621

محتوى الفتاوى

سؤال: 

جُرِح ابني وهو صائم فخرج الدم من ساقه، فهل خروج الدم من الجروح ناقض للصيام، علما أنه أكمل صيام ذلك اليوم؟ 

الجواب: 

خروج الدم من الإنسان لا أثر له في الصوم، وقد جاء في الحجامة حديث شداد بن أوس –رضي الله عنه-: «أفطر الحاجم والمحجوم»، ومثل هذا معروف عند أهل العلم، وقال به جمع منهم، وثبت عنه -عليه الصلاة والسلام- من حديث ابن عباس –رضي الله عنهما- أنه «احتجم وهو صائم»، والظاهر أن القول بأن الحجامة مفطِّرة منسوخ، ومن يقول بأنها مفطّرة ذهب جمعٌ منهم إلى أن خروج الدم لا يقاس على الحجامة؛ لأن في الحجامة أمرًا تعبديًّا، وذلك من جهة أنه إذا خرج الدمُ من المحجوم، فكيف يفطر الحاجمُ مع احتياطه لصيامه، والنبي -عليه الصلاة والسلام- أطلق في الحديث: «أفطر الحاجم والمحجوم»؟! فالذي يظهر أن تفطير الحجامة للصائم منسوخ، وحتى على القول بأنها مفطّرة، فإنه لا يقاس عليها عموم خروج الدم من جسد الصائم.