أنت هنا

غربة الزوج عن زوجته لمدة عامين برضاها

عنوان الفتوى: 
غربة الزوج عن زوجته لمدة عامين برضاها
تاريخ النشر: 
الخميس, 23 جمادى الأول, 1437 - 23:30
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السادسة والثمانون 17/6/1433هـ
تصنيف الفتوى: 
النكاح
رقم الفتوى: 
5899

محتوى الفتاوى

سؤال: 

أنا مسافر لمدة عام وعامين، وأنا متزوج وزوجتي راضية وبلسانها، وأنا مجبور على ذلك لقلة العمل في بلادي، فوجهوني جزاكم الله خيرًا.

الجواب: 

الزوجة لا شك أن لها حقًا ونصيبًا في زوجها، وعليه أن يمكث معها، لكن إذا دعت الحاجة إلى أن يسافر فلا مانع أن يسافر مدة لا تحوجها إلى غيره ولا تعرضها للفتنة، ويبقى أنها -كما في السؤال- إذا كانت راضية بسفره وأقرت ذلك بلسانها فالأمر لا يعدوها طالت المدة أو قصرت، لكن عليه أن يلاحظ هذه الزوجة المسكينة المحبوسة من أجله فلا يحوجها إلى غيره، ولا يضطرها أو يعرضها لفتنة، فإذا خشي عليها ذلك لا يجوز له أن يبقى دونها أو تبقى دونه.

الفتاوى الصوتية