حرمة امرأة على رجل ارتضعت مع أخيه

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
حرمة امرأة على رجل ارتضعت مع أخيه
تاريخ النشر: 
الأحد, 10 جمادى الآخر, 1437 - 17:30
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السابعة بعد المائة 15/11/1433هـ
تصنيف الفتوى: 
الرضاع والحضانة
رقم الفتوى: 
5994

محتوى الفتاوى

سؤال: 

عندي أخ أكبر وقد رضع هو وبنت عمي، وأنا أريد أن أتزوج بهذه البنت، وقد كتبت العقد، فهل يجوز لي أن أتزوج بها أو لا؟

الجواب: 

إذا كان أخوه الأكبر رضع من أم هذه البنت ولم يرتضع هو فلا علاقة له بهم، التحريم إنما يكون على من ارتضع أي: رضع، فالمرتضع هو أخوه الأكبر، وأما بالنسبة له هو فلا علاقة له ببنات عمه، ولسن من محارمه، فيجوز له أن يتزوج.