اشتراط الاجتهاد للفقيه لمزاولة التدريس والتعليم

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
اشتراط الاجتهاد للفقيه لمزاولة التدريس والتعليم
تاريخ النشر: 
الثلاثاء, 20 ربيع الثاني, 1436 - 19:45
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والأربعون، 15/8/1432.
تصنيف الفتوى: 
أصول الفقه
رقم الفتوى: 
4385

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يلزم الفقيه أن يكون مجتهدًا لكي يتأهل للتدريس والتعليم؟

الجواب: 

يقول: (هل يلزم الفقيه أن يكون مجتهدًا من أجل أن يتأهل للتدريس والتعليم؟) لا يلزم وإلا لأقفلنا باب التعليم والتدريس إذا شرطنا له الاجتهاد، وإنما مَن تعلَّم علمًا وضبطه وأتقنه فإنه يعلمه ويدرسه للنّاس، ولا يلزم أن يكون مجتهدًا الاجتهاد المعروف عند أهل العلم بشروطه المذكورة في كتب الأصول، وإلا لأقفلنا هذا الباب عن كثير من المتعلمين من طلاب العلم وممن تأهل للتعليم والتدريس، والتأهيلُ للتعليم والتدريس يكون بدون بلوغ مرتبة الاجتهاد. ومما يستدل به في مثل هذا قول الرسول –صلى الله عليه وسلم-: «بلغوا عني ولو آية» [البخاري: 3461]؛ لأن من تعلَّم علمًا ولو قَلَّ عليه أن يبلغه للناس.