تحريم الإنسان على نفسه استعمال الهاتف مع حاجته إليه

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
تحريم الإنسان على نفسه استعمال الهاتف مع حاجته إليه
تاريخ النشر: 
الأربعاء, 1 جمادى الأول, 1437 - 09:45
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة التاسعة والثمانون 8/7/1433 هـ
تصنيف الفتوى: 
الأيمان والنذور
رقم الفتوى: 
5781

محتوى الفتاوى

سؤال: 

أنا متزوجة وتغاضبت مع زوجي، وفي نفس الوقت حرّمت الجوال، وقلت: (يحرم علي مثلما يحرم عليّ أخي أني ما آخذه)، وأنا الآن محتاجة للجوال كثيرًا، فماذا أفعل؟ 

الجواب: 

هذا التحريم حكمه حكم اليمين كما جاء في أول سورة التحريم {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ} [التحريم: ١]، ثم قال: {قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} [التحريم: ٢]، هذا حكمه حكم اليمين، يُكفَّر بكفارة يمين: {إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ} [المائد: 89]، فتحريم المباح حكمه حكم اليمين، يُكفَّر بكفارة يمين، والله أعلم.