شرح المنظومة الحائية لابن أبي داود

Series Accordion

معلومات عن الكتاب المشروح

إصدار الكتاب:
الناشر:
حالة السلسلة:
تاريخ إنشاء السلسلة:
الاثنين, 19 رجب, 1435

نبذة عن الكتاب

المنظومة الحائية؛ قصيدة سنية ومنظومة بهية للحافظ أبي بكر بن أبي داوود السجستاني، تضمنت أمهات المسائل في العقيدة والتي جرى فيها الخلاف بين أهل السنة والمخالفين لهم من أهل البدع، بيَّن فيها المعتقد الصحيح، ففيها حث على الاعتصام بالكتاب والسنة والتحذير من البدع وأهلها، وبيَّن فيها أنّ القرآن كلام الله غير مخلوق، وأن رؤية الله تكون حقيقة، وأثبت فيها الصفات التي وصف الله بها نفسه، منها اليدين لله وصفة النزول ونفى الكيف عنها، كما بيّن فضائل صحابة رسول الله، وبين الإيمان بالقدر واليوم الآخر، وحذر من الخوارج وبدعة الإرجاء، عرَّف الإيمان ودعى إلى الرجوع إلى الكتاب والسنة وترك الرأي.

نبذة عن المؤلف

هو الإمام عبدالله بن سليمان بن الأشعث بن عمران الأزدي السجستاني، يكنى بأبي بكر، وُلد ابن أبي داود بسجستان سنة ثلاثين ومائتين، ونشأ الإمام ابن أبي داود في بيت علمٍ وصلاح، وتحت رعاية والده الإمام الحافظ أبي داود السجستاني؛ قال الذهبي في السير (13/203): وسافر به أبوه وهو صبي، فكان يقول: رأيت جنازة إسحاق بن راهويه، إذ مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين... وقال بعد أن سرد شيوخه:.. وخلق كثير بخراسان والحجاز والعراق، ومصر والشام، وأصبهان وفارس.
قلت: وما لبث أبو بكر بن أبي داود أن صار من أحفظ أهل زمانه؛ قال الحاكم أبو عبدالله: سمعت أبا علي الحافظ، سمعت ابن أبي داود يقول: حدثت من حفظي بأصبهان بستة وثلاثين ألفا، ألزموني الوهم فيها في سبعة أحاديث، فلما انصرفت، وجدت في كتابي خمسة منها على ما كنت حدثتهم به. السير (13/224).
قال الحافظ أبو محمد الخلال :" كان ابن أبي داود إمام أهل العراق، ومن نصب له السلطان المنبر، وقد كان في وقته بالعراق مشايخ أسند منه، ولم يبلغوا في الآلة والإتقان ما بلغ هو".
وقال الخليلي :" الحافظ الإمام ببغداد في وقته، عَلَمٌ، متفق عليه، إمام ابن إمام. واحتج به من صنف الصحيح؛ أبو علي الحافظ النيسابوري وابن حمزة الأصبهاني.
وقال الذهبي : "وكان من بحور العلم، بحيث إن بعضهم فضله على أبيه".
توفي رحمه الله ليلة الاثنين ودفن في نفس اليوم، لثمان عشرة خلت من ذي الحجة، سنة ست عشرة وثلاثمائة. وصلى عليه يوم مات ثلاثمائة ألف إنسان، أو أكثر، وصُلِّيَ عليه ثمانين مرة.