هل الإفراد أفضل أم التمتع مع الصيام عشرة أيام إذا لم يستطع الهدي

عنوان الفتوى: 
هل الإفراد أفضل أم التمتع مع الصيام عشرة أيام إذا لم يستطع الهدي
تاريخ النشر: 
اثنين 22/ ربيع الثاني/ 839 7:38 ص
رقم الفتوى: 
2680

محتوى الفتاوى

سؤال: 

يقول هل الإفراد أفضل أم التمتع مع الصيام عشرة أيام إذا لم يستطع الهدي ؟

الجواب: 

التمتع أفضل لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر يحلو ولذا من أهل العلم من يوجب التمتع لمن لم يسق الهدي فهو أفضل ؛ لأنه يأتي بالنسكين والإتيان بنسكين أفضل من الإتيان بنسك واحد ، والنبي -صلى الله عليه وسلم- أمر أصحابه أن يحلو من القران وإن كان نسكه -صلى الله عليه وسلم- القران يعني النبي -صلى الله عليه وسلم- حج قارناً كما هو معروف ؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- تمنى أنه لم يسق الهدي فَقَالَ: ((لَوْ أَنِّي اسْتَقْبَلْتُ مِنْ أَمْرِي مَا اسْتَدْبَرْتُ لَمْ أَسُقْ الْهَدْيَ وَجَعَلْتُهَا عُمْرَةً)) فتأسف أن ساق الهدي وأمر أصحابه أن يحلوا ، والتمتع أفضل ولو لم يجد الهدي اللازم بسبب التمتع ويعدل حينئذٍ إلى البدل وهو صيام عشرة أيام ثلاثة في الحج وسبعة إذا رجع.