نزول دم العادة أثناء صيام كفارة الجماع

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
نزول دم العادة أثناء صيام كفارة الجماع
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ رمضان/ 1440 4:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة والسبعون بعد المائة 16/3/1435ه
تصنيف الفتوى: 
مفسدات الصوم
رقم الفتوى: 
10013

محتوى الفتاوى

سؤال: 

إذا صامت المرأة كفارةَ جماعِ نهارِ رمضان، وجاءتها الدورة وهي تصوم، فهل تقضي ما فاتها؟

الجواب: 

عليها أن تصوم شهرين متتابعين، فإذا جاءتها الدورة والعذر الشهري فإنها تُفطر وجوبًا، ولا ينقطع التتابع، فتُتابع في الصيام وتصوم هذه الأيام التي أفطرتها، ولا يضرها هذا، بحيث لا ينقطع التتابع؛ لأنه عذر شرعي يسوغ فيه الفطر في رمضان، وما ساغ فيه الفطر في رمضان يسوغ فيه الفطر في صيام الشهرين المتتابعين، ولا يَقطع التتابع حينئذٍ.

وإذا بدأت الصيام من أول الشهر فإنها تُفطر مع نهاية الشهرين، وهذه الأيام التي أفطرتها للعذر الشرعي -خمسة أيام أو ستة أيام أو نحوها- تصومها بعد نهاية الشهرين، بحيث تكون مُتتابعة مع الشهرين.