الجهر والإسرار في قراءة أذكار الصباح والمساء

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الجهر والإسرار في قراءة أذكار الصباح والمساء
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ ذو الحجة/ 1439 9:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثامنة عشرة بعد المائة 2/2/1434ه
تصنيف الفتوى: 
الآداب
رقم الفتوى: 
8858

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يجوز أن أقرأ أذكار الصباح والمساء سرًّا أم لا بد أن أقرأها جهرًا؟

الجواب: 

الأذكار عمومًا إخفاؤها والإسرار بها لا شك أنه أقرب إلى الإخلاص، لكن لا بد أن يتحرك اللسان والشفتان وبكلام يُسمع نفسه به، فلا يكون مجرد إمرار على القلب، لا بد أن يقرأ، والقراءة لا تكون إلا بذلك، أما إذا لم يتحرك اللسان ولا الشفتان فهذا مجرد إمرار على القلب، وهو إلى التفكر أقرب، ولا يتم به المقصود.