قراءة الفاتحة والإخلاص على القبور

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
قراءة الفاتحة والإخلاص على القبور
تاريخ النشر: 
أحد 10/ Jumada ath-Thaniya/ 1437 4:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة بعد المائة 1/11/1433هـ
تصنيف الفتوى: 
الجنائز
رقم الفتوى: 
5962

محتوى الفتاوى

سؤال: 

أي سورة تُقرأ على القبور، سورة الفاتحة أم الإخلاص؟

الجواب: 

القراءة على القبر بدعة لم يرد فيها دليل لا من الكتاب ولا من السنة، فهي بدعة لا الإخلاص ولا الفاتحة ولا غيرهما من القرآن، وأما الأمر بالقراءة «اقرؤوا {يس} على موتاكم» [أبو داود: 3121]، فالحديث ضعيف، ولو قُدِّر ثبوته فالمراد بالموتى من سيموت أي: المحتضر، ولا شك أن هذا الحديث ضعيف، فلا يلتفت إليه، وعند من يعمل بالضعيف في الفضائل في مثل هذا فإن المراد به القراءة على من قَرُبت وفاته، وقالوا: إنها تسهل خروج الروح، ومادام الحديث ضعيفًا فحينئذٍ لا يتكلف اعتباره ولا الجواب عنه ولا توجيهه.