تقديم طواف الوداع على رمي الجمار

عنوان الفتوى: 
تقديم طواف الوداع على رمي الجمار
تاريخ النشر: 
جمعة 12/ ربيع الثاني/ 1440 9:00 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية والخمسون بعد المائة 25/9/1434ه
رقم الفتوى: 
9698

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يصح أن أقدم طواف الوداع على رمي الجمار إذا كنت لن أعود للحرم، وإنما سأبيت بمنى وأرمي الجمار ثم أسافر إلى بلدي من منى دون الرجوع للحرم؟ 

الجواب: 

لا يصح طواف الوداع في هذه الصورة؛ لأن المفترض أن يكون الحاج آخر عهده بالبيت، وإذا بقي شيء من الأنساك -ورمي الجمار نسك- فإنه لا يصح أن يقال: إنه جعل آخر عهده بالبيت، وإنما جعل آخر عهده بالرمي في منى، وحينئذٍ عليه أن يعيد الوداع إذا فعل ذلك.