والمناقشة بين الشيخ والطالبات لأجل التعلم

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
والمناقشة بين الشيخ والطالبات لأجل التعلم
تاريخ النشر: 
جمعة 12/ Safar/ 1436 10:45 ص
مصدر الفتوى: 
شرح لامية شيخ الإسلام ابن تيمية لفضيلة الشيخ عبد الكريم الخضير
رقم الفتوى: 
3613

محتوى الفتاوى

سؤال: 

يقول: ما حكم تلقي دروس القراءات على يد شيخ قارئ عبر غرف البالتوك، وإلزام الطالبات بالكلام والمناقشة، وإلا الخروج من اللقاء؟

الجواب: 

تلقي العلم من خلال هذه الآلات التي نفعها أكثر من ضررها، وضررها إن وجد فهو نزر يسير، ويمكن اتقاؤه، وإلا فمن المعروف أن هذه الغرف فيها شر مستطير، لكن بعض الناس يرجح عنده النفع على الضر، ومنهم من قد يستهويه بعض الكلام، أو بعض المناظر وينساق وراءها، فمثل هذا الذي لا يستطيع أن يغلق الباب دونه ودون هذه الشبهات والشهوات، مثل هذا لا يتعامل مع هذه الآلات، أما الذي يستطيع أن يأخذ منها ما ينفع، ويذر منها ما لا ينفع بل يضر هذا لا مانع منه في القراءات وغير القراءات.

 

أما إلزام الطالبات بالكلام فليس بلازم، فإذا أمكن أن تستمع الطالبة بغير أن تتكلم؛ لأن كلامها فيه فتنة لبعض الناس لمرضى القلوب، يفتتن ببعض كلام النساء، فالأولى ألا تتكلم، إذا طلب الشيخ مثلاً من أجل امتحان هذه الطالبة أن تقرأ عليه شيئاً، أو تبين له حكما من الأحكام بالكلام العادي من غير خضوع في القول فالأمر فيه سعة -إن شاء الله تعالى-، بينها وبين الشيخ فقط، إذا أمنت الفتنة.