معنى قول الله تعالى: {إن الدين عند الله الإسلام}

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
معنى قول الله تعالى: {إن الدين عند الله الإسلام}
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ رمضان/ 1440 3:00 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السبعون بعد المائة 10/2/1435ه
رقم الفتوى: 
9942

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما معنى قول الله تعالى {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإِسْلاَمُ} [آل عمران: 19]؟ وكيف وقد وُجِدت أديان سماوية غير الإسلام؟

الجواب: 

لا شك أن الدين الحق عند الله هو الإسلام، والإسلامُ ليس معناه أنه الدين الذي جاء به محمد -عليه الصلاة والسلام-، بل كلُّ الأنبياء على الإسلام، «ما من مولودٍ إلا يولد على الفطرة» [البخاري: 1358]، والفطرةُ هي الإسلام في الأديان كلها مادامتْ قائمة ومُحْكَمة غير منسوخة، أما إذا نُسِخَت فقد انتهتْ بما نَسخها، وهو الدينُ الحق دينُ محمد -عليه الصلاة والسلام-.