حكم لف المحرم شاشا على رجله إذا أصيب

عنوان الفتوى: 
حكم لف المحرم شاشا على رجله إذا أصيب
تاريخ النشر: 
اثنين 29/ ربيع الثاني/ 839 5:23 م
مصدر الفتوى: 
شرح منسك شيخ الإسلام ابن تيمية لفضيلة الشيخ: عبد الكريم الخضير الدرس السادس، 6/12/1427
رقم الفتوى: 
2976

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما حكم من أصيب في رجله، وأراد لف رجله بشاش، هل هذه من محظورات الإحرام، وللعلم لف رِجله بشاش للحاجة؟

الجواب: 

إذا أصيب برجله ووضع عليها جبيرة أو شدها بشاش ونحوه، يحرص على ألا يكون بقدر عضو كامل، إذا كان بقدر الحاجة، ولا يستوعب العضو كاملًا فإنه لا شيء فيه.