القراءة من المصحف في قيام الليل

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
القراءة من المصحف في قيام الليل
تاريخ النشر: 
أحد 10/ جمادى الآخرة/ 1437 5:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السابعة بعد المائة 15/11/1433هـ
رقم الفتوى: 
5997

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما حكم قيام الليل والقراءة فيه من المصحف؟

الجواب: 

لا مانع من القراءة من المصحف في قيام الليل في قول جمهور أهل العلم، وأما من منعه بسبب كثرة الحركة من فتحه ووضعه وما أشبه ذلك فإن هذا لا يزيد على ما فعله النبي -عليه الصلاة والسلام- حينما صلى وهو حامل أمامة، إذا سجد وضعها وإذا قام حملها [البخاري: 516]، فالمصحف بهذه المثابة لاسيما عند الحاجة إلى ذلك، وقد اتخذت أم المؤمنين عائشة –رضي الله عنها- قارئًا يصلي بها من المصحف [مصنف بن أبي شيبة: 7216]، فلا شيء في ذلك -إن شاء الله تعالى-.