إطلاق نية رفع الحدث، ونية رفع الجنابة مجردة عن نية غسل الجمعة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
إطلاق نية رفع الحدث، ونية رفع الجنابة مجردة عن نية غسل الجمعة
تاريخ النشر: 
خميس 25/ Safar/ 1436 11:45 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة عشر، 8/11/1431.
تصنيف الفتوى: 
الطهارة
رقم الفتوى: 
3773

محتوى الفتاوى

سؤال: 

مَن نوى رفع الحدث وأطلق فهل يرتفع حدثه؟ وما حكم من نوى بغسله رفع الجنابة فقط ولم ينوِ غُسْل الجمعة؟

الجواب: 

من نوى رفع الحدث وأطلق، ولم يقصد حدثًا أكبر ولا أصغر، يرتفع حدثه؛ لأنه ينوي بذلك رفع الحدث الذي تَلَبَّس به، فإذا نوى رفعَ الحدث أو نوى استباحةَ الصلاة أو العملَ الذي لا يُزاوَل ولا يُفعَل إلا بارتفاع الحدث فإنه يكفي.

ومن نوى بغسله رفع الجنابة فقط ولم ينوِ غُسْل الجمعة، فإنه يرتفع حدثه وتصح صلاته، ولا يحصل له أجر غُسل الجمعة؛ لأنه ليس له من عمله إلا ما نوى، «إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى» [البخاري: 1]، هذا نوى رَفْع الحدث -والأعمال بالنيات- ارتفع حدثه، ولكنه لم ينوِ غسل الجمعة فلا يحصل له؛ للجملة الثانية «وإنما لكل امرئ ما نوى»، ومن نوى الاثنين فيحصل التداخل، فيدخل الأصغر في الأكبر.