كيفية رمي الإنسان عن نفسه وعن موكله

عنوان الفتوى: 
كيفية رمي الإنسان عن نفسه وعن موكله
تاريخ النشر: 
جمعة 12/ ربيع الثاني/ 1440 9:00 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية والخمسون بعد المائة 25/9/1434ه
تصنيف الفتوى: 
صفة الحج وشروطه وأركانه
رقم الفتوى: 
9695

محتوى الفتاوى

سؤال: 

إذا وُكِّلتُ بالرمي عن والدتي، فهل أرمي الصغرى لي ولوالدتي ثم الوسطى ثم الكبرى كذلك؟

الجواب: 

الأحوط للخروج من الخلاف أن ترمي عن نفسك الثلاث، ثم تعود، فترمي الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة عن نفسك، ثم تعود لترمي الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى عن موكلك، سواء كان الموكِّل أمك أو غيرها، هذا هو الأحوط، لكن إذا وُجدتْ مشقة شديدة وخشيتَ على نفسك وترخصتَ وأخذتَ بالقول الثاني أرجو ألا يكون هناك حرج -إن شاء الله تعالى-، والمشقة تجلب التيسير.