صلاة مَن صلى وفي ثيابه نجاسة لم يتذكرها إلا بعد الصلاة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
صلاة مَن صلى وفي ثيابه نجاسة لم يتذكرها إلا بعد الصلاة
تاريخ النشر: 
سبت 20/ صفر/ 1436 5:00 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة، 19/8/1431.
تصنيف الفتوى: 
شروط الصلاة
رقم الفتوى: 
3684

محتوى الفتاوى

سؤال: 

شخص أصابت ثيابَه نجاسةٌ ونسيها، وصلَّى بها الظهر والعصر والمغرب، ثم تذكَّر تلك النجاسة، ماذا عليه؟

الجواب: 

إذا أصابت الثوبَ أو بدنَ المصلي نجاسةٌ ثم جهلها أو نسيها، فعند الحنابلة يُعيد، ولكن الصواب أنه لا إعادة عليه؛ لأنه كما قرر أهل العلم في القاعدة: أن النسيان يُنزِّل الموجود منزلة المعدوم، قال الله تعالى: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} [البقرة: 286].