تقبيل الميت

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
تقبيل الميت
تاريخ النشر: 
سبت 14/ ربيع الأول/ 1437 5:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة والخمسون 03/11/1432هـ
تصنيف الفتوى: 
الجنائز
رقم الفتوى: 
5434

محتوى الفتاوى

سؤال: 

مات قريب لي وبعد تغسيله كفناه وأبقينا اللفافة التي في الأعلى مفتوحة؛ لكي يتمكن أقاربه وأولاده من رؤيته وتقبيله قبل عقد اللفافة، فهل لهذا التقبيل أصل في السنة؟

الجواب: 

لما توفي النبي -عليه الصلاة والسلام- دخل عليه أبو بكر -رضي الله عنه-وقبَّله، وقال: «بأبي أنت وأمي، طبت حيًا وميتًا» [البخاري: 3667]، هذا أصل في التقبيل الذي يسمونه توديع الميت، فلا مانع أن يقبله أهله وذووه ومن أراد تقبيله من محبيه، فالمقرر جواز ذلك -إن شاء الله تعالى-.