درجة حديث: «عمرة في رمضان تعدل حجة»

عنوان الفتوى: 
درجة حديث: «عمرة في رمضان تعدل حجة»
تاريخ النشر: 
أربعاء 26/ ربيع الأول/ 1440 9:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية والأربعون بعد المائة 13/7/1434ه
تصنيف الفتوى: 
متون الحديث
رقم الفتوى: 
9116

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل ثبت أن العمرة في رمضان تعدل حجة مع النبي -صلى الله عليه وسلم-؟ ولماذا لم يعتمر النبي -صلى الله عليه وسلم- في رمضان؟

الجواب: 

نعم ثبت في الحديث الصحيح أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي» [البخاري: 1863]، وكونه -عليه الصلاة والسلام- لم يعتمر في رمضان هذا -والله أعلم- أنه من باب الشفقة على أمته، فمع هذا الترغيب يُنظر كيف يحرص المسلمون على العمرة في رمضان، وكيف يحصل الزحام الشديد؛ تحصيلًا لهذا الأجر العظيم، فلو أن النبي -صلى الله عليه وسلم- اعتمر في رمضان مع ما ذكره من الفضل لكان رمضان موسمًا كالحج، ولازدحم الناس ازدحامًا أكثر، لكن بعض الناس يُعلِّل لنفسه ويقول: (إن النبي -عليه الصلاة والسلام- لم يعتمر في رمضان)، فيخف عنده الأمر، وإن كان الأجر ثابتًا، فهي تعدل حجة أو حجة معه -عليه الصلاة والسلام-، فمن باب التخفيف على الأمة ودفع المشقة عنها لم يحصل منه -عليه الصلاة والسلام- أنه اعتمر في رمضان، مع أن الترغيب بكلامه -عليه الصلاة والسلام- ثابت.