كتب إعراب القرآن الكريم

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
كتب إعراب القرآن الكريم
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ رمضان/ 1440 3:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثانية والسبعون بعد المائة 24/2/1435ه
رقم الفتوى: 
9967

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما أفضل كتاب في إعراب القرآن الكريم؟

الجواب: 

كُتب إعراب القرآن الكريم كثيرة جدًّا للمتقدمين وللمتأخرين، وكثير منها مطبوع ومتداول بين الناس، لكن هناك (إعراب القرآن) للنحاس، إعراب فيه نوع تفصيل، وهو نافع وفيه فوائد، وهناك (إعراب القرآن) للعُكْبَري، وهو أخصر منه، وفيه أيضًا نفع لطالب العلم، هذا بالنسبة للكتب المتقدمة منها هذان الكتابان، وهناك كتب كثيرة جدًّا.

ومن إعرابات المتأخرين: (إعراب القرآن) لمحيي الدين درويش، هذا فيه إعراب تفصيلي نافع لمن يُريد أن يتعلم العربية ويستعين بها على فهم القرآن، وكذلك محمود صافي أيضًا له إعراب مفصَّل ومبسوط، وكل هذه الكتب مطبوعة ومتداولة.

وكتب التفسير فيها إعرابات، لا سيما الحواشي، ففي تفسير أبي حيان (البحر المحيط)، وفي حواشي (البيضاوي)، وفي حواشي (الجلالين) وغيرها كثير مما يدخل تحت هذا الإطار، والله المستعان.