التَّبسُّم في الصلاة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
التَّبسُّم في الصلاة
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 19/ رجب/ 1440 11:15 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثامنة والستون بعد المائة 26/1/1435ه
تصنيف الفتوى: 
صفة الصلاة وشروطها وأركانها
رقم الفتوى: 
9916

محتوى الفتاوى

سؤال: 

إذا ابتسمتُ في الصلاة حين تذكرتُ موقفًا معيّنًا، فهل يلزمني أن أعيد الصلاة؟

الجواب: 

لا شك أن الضحك مبطل للصلاة مع القهقهة، أما إذا كان مجرد تبسم فالأكثر على أنه لا يُبطل، ومع ذلك هو مخالف للُبِّ الصلاة الذي هو الخشوع، والأكثر على أن الصلاة صحيحة، وابن حزم صرَّح بأن الصلاة تبطل، وأن التَّبسُم مثل الضحك، بدليل قول الله -جل وعلا-: {فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا} [النمل: 19]، فجعل الضحك مصدرًا للتبسم، وجعله من فصيلة التبسم، فمادام الضحك يُبطل فالتبسم يُبطل، هذا قول أبي محمد ابن حزم، والأكثر على أن مجرد التبسم من غير أن يَبين قهقهةٌ ولا حروفٌ ولا شيءٌ لا يُبطل وأن الصلاة صحيحة، لكن هو مخالف ومعارض للُبِّ الصلاة الذي هو الخشوع، والله المستعان.