صلاة المأموم على النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا ذكره الخطيب

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
صلاة المأموم على النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا ذكره الخطيب
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ رمضان/ 1440 3:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثانية والسبعون بعد المائة 24/2/1435ه
رقم الفتوى: 
9974

محتوى الفتاوى

سؤال: 

الخطيب يوم الجمعة إذا ذَكر النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- فهل يجوز للمأمومين أن يصلوا ويسلموا على الرسول -صلى الله عليه وسلم-؟

الجواب: 

جاء في الحديث من قوله -عليه الصلاة والسلام-: «البخيل الذي مَن ذكرتُ عنده فلم يُصلِّ عَلَيّ» [الترمذي: 3546]، فإذا ذُكر -عليه الصلاة والسلام- يُصلي عليه المستمع، اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد، لكن جاء أيضًا الأمر بالإنصات للخطيب يوم الجمعة، فليجمع بين هذين بالصلاة على النبي -عليه الصلاة والسلام- في نفسه.