إذا أردْتَ أنْ تَنْتَقِدْ؛ فَتَجَرَّدْ

عنوان الدرة: 
إذا أردْتَ أنْ تَنْتَقِدْ؛ فَتَجَرَّدْ
مصدر الدرة: 
شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام
التصنيف: 
طلب العلم

محتوى الدرة

((لو يعلمُ المارُّ بين يدي المُصلِّي ماذا عليه من الإثم؛ لكانَ أنْ يقف)) هنا الجواب؟ ((لكانَ أنْ يقف أربعين خيراً لهُ مِنْ أنْ يَمُرَّ بين يديه)) لفظ: - ((من الإثم)) - هنا قال الحافظ مُتَّفقٌ عليه، هذهِ اللَّفظة: – ((من الإثم)) - الحافظ انتقد صاحب العُمدة الحافظ عبد الغني حينما نَسَبها إلى الصَّحيحين، وقال إنَّها لا تُوجد في الصَّحيحين، ووقعَ فيما انتقدَهُ فيه! هذا يدُلّ على أنَّ الإنسان مَجْبُول على الضَّعف، وعلى الإنسان أنْ يَحْتَاط في النَّقد؛ خَشْيَة أنْ يَقَعَ فيما انْتَقَدَهُ وهذا كثير! لكنْ إذا انْتَقَدْ بِنِيَّةٍ صالحة، ووَقَعَ منهُ السَّهو والغلط لا يُلام ولا يُؤاخذ؛ لكنْ بعض النَّاس يَقْرِنُ نَقْدَهُ بالاسْتِهْزَاء والسُّخْرِية!!! وأَعْرِفُ شخصاً مَعَهُ كتاب يَدُورُ بِهِ في المَجَالس والمَحَافل يَتَنَدَّرُ بِهِ! حَقَّقَهُ شخص مِنْ فُضَلَاء الرِّجال؛ لَكِنَّهُ مع ذلك ليسَ من أهلِ الاخْتِصَاصْ، وَقَعَ فيهِ أوْهَامْ كثيرة؛ فَصَارَ هذا الشَّخص وهو من أهل الاختصاص يحْمِلُ هذا الكتاب يَتَنَدَّرُ بِهِ! ومن كَثْرَةِ ما تَكَلَّم في الكتاب؛ حُثَّ على تَحْقِيقِهِ، وأُكِّدَ عليهِ، ما دَام يعرف هذهِ المُلاحَظاتْ  يَسْتَدْرِك، فَحَقَّقَ الكتاب ونَشَرَ الكِتَاب؛  ما الذِّي حصل؟! النَّشر الثَّاني لهذا الشَّخص المُنْتَقِدْ أَسْوَأْ بِكَثِير من الأَوَّل، وَقَعْ في أوْهَامٍ تُضْحِكُ الصِّبْيَان!!  فإذا أرادَ الإنْسَان أنْ يَنْتَقِدْ؛ يَتَجَرَّدْ مِنْ غيرِ أنْ يَقْدَحَ في أحد أو يَهْزَأْ أو يسخر؛ يَنْتَقِد لا بأْس، هذا بيانٌ للحقّ، أُخِذَ على منْ عَرَفَ الحقّ العهد والمِيثاق أنْ يُبَيِّنَهُ للنَّاس لا بأسْ، بِنِيَّةٍ خالِصَة صالحة مِنْ غيرِ أنْ يَقْتَرِنَ بسُخْرِية، ولا حَطٌّ من قِيمةِ غَيْرِهِ، ولا يَلْزَمُ من ذلك أنْ يكُونَ مَعْصُوماً، وهُنا الحافظ انْتَقَد صاحِب العُمْدة فَنَسَبَ هذهِ اللَّفْظَة للشِّيخين ولا تُوجد عند الشيخين، فَوَقَعَ الحافِظُ في ذلك! نعم، هي تُوجد في بعض رِوايات الصحيح، في بعض روايات صحيح البُخاري عند الكشميهني أحد رُوَاة الصَّحيح، والحافِظ وَصَفَهُ أنَّهُ ليسَ من أهلِ العلم! هو مُجرَّد رَاوي، وليسَ من أهلِ العلم، تَعَرَّضْ لهُ الحافظ في مواضع من فَتْح الباري يُبَيِّنْ أنَّهُ ليسَ من أهل العلم؛ إنَّما هو راوي من رُواة الصَّحيح، وهو أيضاً موصُوف بالإتْقَانْ مَعَ كونِهِ راوٍ ومُتْقِنْ؛ لكنْ ما يَلْزَمْ أنْ يَكُونْ مَعَ إتْقَانِهِ مَعْصُوماً.

نأخُذ من هذا مثل ما ذكرنا سابقاً أنَّ الإنْسَانْ يَسْتَدْرِكْ، ويَنْتَقِدْ لِقَصْدِ الحَقّ، وبَيَان الحَقّ، لا لازْدِرَاء النَّاس وانْتِقَاصِهِم، ولا حُبًّا للظُّهُور؛ فَمِثْلُ هذا جَرَتْ العَادَةُ أنَّهُ يُخْذَل! فَتَقَع مِنْهُ المُضْحِكَات، وذكرنا مثال على هذا، ولا نُريد التَّسْلِيَة؛ نُرِيد العِبْرَة فقط من هذا. 

 
 
الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير - حفظه الله تعالى - |
 
 
 
 

الفعاليات القادمة

لا توجد فعاليات قادمة

يمكنك الآن قراءة كتب الشيخ من الموقع

تصفح كتب الشيخ مباشرة من الموقع وسوف يتم إضافة باقي الكتب في القريب

البرنامج العلمي لعام 1441 هـ

 
 

مختارات

  • سبب تسمية (ليلة القدر)

  • ضابط المزاح المشروع

  • الأدلة الشرعية علاج لأمراض المجتمع

  • سميت ليلة القدر بذلك؛ لأنها ذات قدر لنزول القرآن فيها، أو لِما يقع فيها من تنزل الملائكة، أو لما ينزل فيها من البركة والرحمة والمغفرة، أو أن الذي يحييها يصير ذا قدر. وقيل: القدر هنا بمعنى القدَر -بفتح الدال- الذي هو مؤاخٍ للقضاء، والمعنى أنه يُقدَّر فيها أحكام تلك السنة؛ لقوله تعالى: {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ} [الدخان: 4]، وبه صدّر النووي رحمه الله- كلامه فقال: (قال العلماء: سميت...
  • ضابط المزاح والقاعدة العامة فيما يباح منه بأن يكون حقاً، وهذا الأصل فيه؛ لأن الباطل باطلٌ، وأن يسلم هذا المزاح وإن كان حقاً من الكثرة التي تصد وتشغل عن ذكر الله، وألّا يؤول إلى أن يسف في كلامه بحيث يضحك القوم فيدعوه ذلك إلى قسوة القلب، وألّا يؤذي به أحدًا، وألّا يكون كذلك سببًا في حقد الناس عليه أو سقوط مهابته.
  • الأدلة الشرعية علاج لأمراض وأدواء المجتمعات، فالعالم والداعية كل منهما يُعالج أمراض المجتمعات بالنصوص، فإذا كان في مجتمع متشدد أكثر عليهم من نصوص الوعد، ومن سعة رحمة الله -جل وعلا-، وإذا كان بالعكس في مجتمع متساهل أكثر من إيراد نصوص الوعيد عليهم، وهذا كله مما يراد به إصلاح الناس، والنصوص الشرعية جاءت لهذا، والأصل أن ينظر إلى الطرفين فيُحمل هذا على هذا، ولا يكون هناك اضطراب.

جديد الموقع

سم.بسم الله، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:قال الإمام ابن عبد الهادي في كتابه المحرر:وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: "كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا ارتحل قبل أن تزيغ الشمس أخر الظهر إلى وقت... قراءة المزيد »
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبِه أجمعين. في هذا اليوم الموافق الثاني عشر من جمادى الثاني لعام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة... قراءة المزيد »
"نزهة النظر "شرح لـ"نخبة الفكر" شرحها مؤلفها الحافظ ابن حجر.الشرح "نزهة النظر "شُرحَ أيضاً من قبل جمع من أهل العلم منهم: ملا علي سلطان القاري، شرحه معروف ومتداول، ومنهم محمد عبد الرؤوف المناوي في كتاب أسماه: "اليواقيت والدرر" وهو مطبوع أيضاً، ومنها: "قضاء الوطر" لبرهان الدين اللقاني، و"إمعان النظر" لمحمد أكرم السندي، و"بهجة النظر" لأبي الحسن السندي أيضاً. قراءة المزيد »
سؤال: إذا جمعنا المغرب والعشاء جمع تقديم بسبب المطر، فهل نصلي الوتر بعد أدائنا لصلاة العشاء أم بعد دخول وقتها؟ ومن جاء ونحن نصلي العشاء فماذا يفعل؟ وما الصواب من الأقوال التي نسمعها؟ وإن... قراءة المزيد »
قال ابن تيمية –رحمه الله-: (ومن الإيمانِ باللهِ: الإيمانُ بما وصَفَ به نفسَه في كتابِه، وبما وصفَه به رسولُه محمدٌ-ﷺ-). هل يمكِنُ أن نستبدِلَ في المتن كلمةَ (وصَفَ) بكلمةِ: (نعَتَ)؟، المُتبادَرُ أنهما في الجملةِ مترادفان، لكن هناك فروقٌ دقيقةٌ بينَهما، منها أن الوصف غيرُ الملازمِ، والنعت المُلازمِ... قراءة المزيد »