سهولة حفظ القرآن على الصحابة مع كون نزوله مفرَّقًا

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
سهولة حفظ القرآن على الصحابة مع كون نزوله مفرَّقًا
تاريخ النشر: 
اثنين 02/ Shawwal/ 1441 9:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة المئتان 13/9/1435ه
تصنيف الفتوى: 
علوم القرآن
رقم الفتوى: 
10797

محتوى الفتاوى

سؤال: 

كيف سهل على الصحابة -رضي الله عنهم- حفظ القرآن الكريم وقد نزل مفرَّقًا في أوقات متفاوتة؟

الجواب: 

كون القرآن نزل تدريجيًّا منجَّمًا كلما نزل منه تلقاه الصحابة وحفظوه، ثم إذا نزل نجمٌ آخر وقسطٌ آخر من القرآن تلقوه وحفظوه هذا أسهل في الحفظ من كونه ينزل جملة واحدة، فهو يُقرأ على الناس على مُكث كما جاء في القرآن، وهذا يعين على الحفظ، نعم قد لا يدرك بعض الصحابة الذين ماتوا في أول الأمر آخر القرآن أو بعض القرآن بخلاف مَن جاء بعدهم بعد أن اكتمل نزوله، لكن كونه ينزل تدريجيًّا من رحمة الله -جل وعلا- على خلقه؛ ليتلقاه الناس تدريجيًّا مفرقًا منجمًا يحفظوا منه كلما نزل، فهذا من باب الإعانة على الحفظ والفهم.