رواية التائب من الكذب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

السؤال
هل تقبل رواية التائب من الكذب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث؟
الجواب

الكذب على النبي -عليه الصلاة والسلام- من عظائم الأمور، ومن الموبقات، وصح فيه بل تواتر حديث: {إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم} [البقرة: 160]، فلابد من التوبة والبيان بأن يبين أنه حصل منه كذا وتاب منه.