نية الإفطار في نهار رمضان ثم مواصلة الصيام بعدها

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
نية الإفطار في نهار رمضان ثم مواصلة الصيام بعدها
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ جمادى الآخرة/ 1441 9:15 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثمانون بعد المائة 21/4/1435ه
تصنيف الفتوى: 
القضاء والكفارة
رقم الفتوى: 
10557

محتوى الفتاوى

سؤال: 

كنتُ مسافرًا في نهار رمضان وعزمتُ على أني إذا وصلتُ إلى المحطة أن أشتري من التموينات وأُفْطِر، فلما وصلنا إلى المحطة عزمتُ على إكمال الصيام وأكملتُه ذلك اليوم، فهل يكون صيامي منقطعًا في هذه الحال؟

الجواب: 

العلماء يقولون: (من نوى الإفطار أفطر)، وهذا عَزَمَ على الإفطار، والعزم فيه المؤاخذة بخلاف بقية مراتب القصد التي هي: الخاطر، ثم الهاجس، ثم حديث النفس، ثم الهم، ثم العزم.

مراتبُ القصدِ خمسٌ: هاجسٌ ذكروا،

 

فخاطرٌ، فحديثُ النفسِ فاستمعا

يليه همٌّ، فعزمٌ، كلُّها رُفعتْ

 

.....................................

يعني ما عليها مؤاخذة ولا تدخل تحت التكليف.

...................كلٌّها رُفعتْ

 

إلا الأخير .........................

الذي هو العزم.

............................

 

..........ففيهِ الإثمُ قد وقعا

فهذا عَزَمَ، وهو داخل في قولهم: (مَن نوى الإفطار أفطر).