تبييت النية لصيام شهر رمضان

النية: وهي العزم على الصيام، اختار بعضهم أن ما يشترط فيه التتابع تكفي فيه النية في أوله ما لم يقطعه لعذر فيلزمه أن يستأنف النية.

وعلى هذا فإذا نوى الإنسان أول يوم من رمضان أنه صائم الشهر كله، فإنه يجزئه عن الشهر كله، ما لم يحصل عذر ينقطع به التتابع، كما لو سافر في أثناء رمضان فإنه إذا عاد يجب عليه أن يجدد النية للصوم، ولا شك أن مثل هذا هو المتجه؛ لأنه يستصحب النية، نعم، إن جاء بما ينقض هذه النية لا بد من استئنافها.

هل معنى هذا أنه لا بد أن يقف لحظة من اللحظات ويجدد نية و...؟

لا، أبدًا، مجرد قصد الصيام وأنه صائم غدًا وبعده إلى أن ينتهي الشهر هذه هي النية.

مباشر التعليق على تفسير القرطبي