ترك الترفه في أسفار العبادة

عنوان الدرة: 
ترك الترفه في أسفار العبادة
مصدر الدرة: 
شرح منسك شيخ الإسلام ابن تيمية
التصنيف: 
فقه

محتوى الدرة


الأفضل للمحرم أن يضحى لمن أحرم له، أي يبرز لمن أحرم له ولا يستظل بشيء، كما كان النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه يحجون، وقد رأى ابن عمر رجلًا ظُلل عليه بشيء قريب من رأسه كما هي عادة من يظلل عليه، فقال: «أيها المحرم اضحَ لمن أحرمت له» [ابن أبي شيبة: 14460] يعني ابرز. ولهذا كان السلف يكرهون القباب على المحامل التي لها رأس لقربها من رؤوسهم، وهذا في حق الرجال، وأما المحامل المكشوفة فلم يكرهها إلا بعض النساك لما فيها من الترفه. وليس هذا الترك من أجل المشقة لذاتها؛ وإنما المقصود ترك الترفه. ولا يتعرض المحرم كذلك لما يضره، فلا يقل أحد: أنا لا أدخل الخيمة وأبرز لمن أحرمت له، بحيث أتعرض لضربات الشمس أو البرد ونحو ذلك، لا، بل عليه أن يتقي ما يضره، لكن لا يترفه الترفه الذي كان يفعله قبل الإحرام. والنبي -عليه الصلاة والسلام-: «حج على رحل رث» [ابن ماجه: 2890]، وأنس بن مالك –رضي الله عنه-: «حج على رحل ولم يكن شحيحًا، وقال: حج النبي -عليه الصلاة والسلام- على رحل وكانت زاملته» [البخاري: 1517]، يعني يقتصد في حجه بقدر الاستطاعة. ولهذا في أسفار العبادات، سواءً كان عمرة أو حجًا أو ما أشبههما، على المسافر ألا يبالغ في الترفه والتنعم. وبعض الناس يذهب ليجاور في المسجد الحرام في العشر الأواخر من رمضان، فتجده يبحث عن أرقى الفنادق، وأغلى المركوبات، وأفخر المأكولات، وما أشبه ذلك، ومثل هذا لا يليق بهذه العبادة؛ لأن لها أثر على القلب، فلا يستحضر القلب في كل وقت مع وجود هذه الأمور، فعليه أن يقتصد في مثل هذه الأسفار، وإذا رجع إلى بيته يزاول ما كان يفعله من المباحات، ولا أحد يمنعه مما أباحه الله له، لكن وجد الأثر على القلب في التوغل في هذه الأمور.

 
 
الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير - حفظه الله تعالى - |
 
 
 
 

الفعاليات القادمة

13 ربيع الثاني

شرح المقنع - كتاب الطهارة (24)

مسجد جعفر الطيار بمدينة الرياض (حي الجزيرة - مخرج 15)

5:45 م إلى 7:30 م

يمكنك الآن قراءة كتب الشيخ من الموقع

تصفح كتب الشيخ مباشرة من الموقع وسوف يتم إضافة باقي الكتب في القريب

البرنامج العلمي لعام 1441 هـ

 
 

مختارات

  • أعظم حِكَم الصيام تحقيق التقوى

  • التشبيه لا يقتضي المساواة من كل وجه

  • الشروح على (صحيح مسلم)

  • ذكر ابن القيم في كتاب الهدي في حِكَم وأسرار الصيام أنه: (من أكبر العون على التقوى) وهذه في الحقيقة أعظم الحكم؛ لأن الله -جلَّ وعلا- يقول: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183]، ولأهمية هذه العلة وهذه الحكمة جاءت منصوصًا عليها في القرآن مذيلًا بها آية إيجاب الصيام، فالصيام خير معين على...
  • جاء في الحديث الصحيح «أن من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله» [مسلم: 656] (فكأنما) هذا تشبيه، والتشبيه لا يلزم منه أن يكون المشبَه مساويًا للمشبَه به من كل وجه، بدليل أن قراءة سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن، فمن قرأها ثلاثًا كمن قرأ القرآن كاملًا، وليس معنى هذا أنها في أجر من قرأ القرآن كاملاً، نعم من وجه تعتبر ثلث القرآن باعتبار أنها مشتملة...
  • شروح (صحيح مسلم) متسلسلة؛ أولها: (المعلم) للمازري، وهو كتاب مختصر، أملاه إملاءً، ثم بعد ذلك (إكمال المعلم) للقاضي عياض، والكتاب فيه فوائد كثيرة، ثم للأُبي (إكمـال إكمال المعلم)، ثم للسنوسي (مكمل إكمال الإكمال) فهي سلسلة، وكلها لو جمعت ما جاءت مثل (فتح الباري).

جديد الموقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله، نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:فيقول المؤلف -رحمه الله تعالى-:"وعن أم هشام بنت حارثة بن النعمان قالت: لقد كان تنورنا" التنور الذي يُخبز فيه،... قراءة المزيد »
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبِه أجمعين. في هذا اليوم الموافق الثاني عشر من جمادى الثاني لعام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة... قراءة المزيد »
"نزهة النظر "شرح لـ"نخبة الفكر" شرحها مؤلفها الحافظ ابن حجر.الشرح "نزهة النظر "شُرحَ أيضاً من قبل جمع من أهل العلم منهم: ملا علي سلطان القاري، شرحه معروف ومتداول، ومنهم محمد عبد الرؤوف المناوي في كتاب أسماه: "اليواقيت والدرر" وهو مطبوع أيضاً، ومنها: "قضاء الوطر" لبرهان الدين اللقاني، و"إمعان النظر" لمحمد أكرم السندي، و"بهجة النظر" لأبي الحسن السندي أيضاً. قراءة المزيد »
سؤال: إذا جمعنا المغرب والعشاء جمع تقديم بسبب المطر، فهل نصلي الوتر بعد أدائنا لصلاة العشاء أم بعد دخول وقتها؟ ومن جاء ونحن نصلي العشاء فماذا يفعل؟ وما الصواب من الأقوال التي نسمعها؟ وإن... قراءة المزيد »
قال ابن تيمية –رحمه الله-: (ومن الإيمانِ باللهِ: الإيمانُ بما وصَفَ به نفسَه في كتابِه، وبما وصفَه به رسولُه محمدٌ-ﷺ-). هل يمكِنُ أن نستبدِلَ في المتن كلمةَ (وصَفَ) بكلمةِ: (نعَتَ)؟، المُتبادَرُ أنهما في الجملةِ مترادفان، لكن هناك فروقٌ دقيقةٌ بينَهما، منها أن الوصف غيرُ الملازمِ، والنعت المُلازمِ... قراءة المزيد »