إشعار الهدي وتقليده

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
إشعار الهدي وتقليده
تاريخ النشر: 
جمعة 04/ ربيع الأول/ 1436 5:00 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية والعشرون، 5/1/1432.
تصنيف الفتوى: 
الهدي والأضحية والعقيقة
رقم الفتوى: 
3925

محتوى الفتاوى

سؤال: 

قرأتُ في كتب الفقه أنَّ من السنة أن يُشعر الهدي ويقلده، فما معنى ذلك؟ وكيف يكون الإشعار والتقليد في زماننا هذا؟ أرجو البيان مأجورين.

الجواب: 

إشعار الهدي أن تُضرَب صفحة السنام من الإبل حتى يسيل منها الدم.

وأما التقليد فإنه بالنسبة للغنم، بأن تُقلَّد إما قطعةً من الثياب أو نعلين أو ما أشبه ذلك مما يدل على أنها هدي.

والإشعار والتقليد من أجل أن يَعرفها من رآها، ويقول: إنها هدي، فلا يتعرض لها بسوء.

وعائشة -رضي الله عنها-  تقول: «كنت أفتل قلائد هدي رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فيبعثها من المدينة، فلا يحرم عليه شيء كان حِلًّا له» [البخاري: 1696].