التسبيح وقراءة القرآن للحائض

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
التسبيح وقراءة القرآن للحائض
تاريخ النشر: 
اثنين 07/ ربيع الثاني/ 1437 8:30 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والسبعون 16/3/1433هـ
تصنيف الفتوى: 
الحيض والنفاس
رقم الفتوى: 
5585

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يجوز التسبيح للمرأة الحائض؟ وإذا قرأت آية من حفظها أيجوز لها ذلك؟

الجواب: 

أما بالنسبة للتسبيح وسائر الأذكار فإنه لا مانع منه، بل عليها أن تكون كالطاهرات لاهجةً بذكر الله -جل وعلا-، ولسانها رطب بذلك. وأما قراءة القرآن فأهل العلم يختلفون في قراءة الحائض للقرآن وهل هي كالجنب تُمنع منه حتى تطهر أو تختلف عن الجنب باعتبار أن الجنابة بيد المجنب متى شاء رفعها بخلاف الحيض فإن حيضتها ليست بيدها، ولذا يفتي جمع من أهل التحقيق من المعاصرين أن الحائض لها أن تقرأ القرآن، وإلا فأكثر أهل العلم على منعها كالجنب؛ للاشتراك في الحدث الأكبر.