معنى قول الله تعالى: {وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ}

السؤال
يسأل عن معنى قوله تعالى: {وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ}.
الجواب

في (تفسير القرطبي) قال: (يعني الطريقين)، و«يا أيها الناس، إنما هما نجْدان: نجْد الخير ونجْد الشر، فلِمَ نجعل نجْد الشر أحب إليك من نجد الخير»)، قال: "ذُكِرَ لنا أن النبي –صلى الله عليه وسلم-"، فالخبر يرويه قتادة وهو من التابعين فهو مرسل؛ لأنه لم يُدرك النبي –عليه الصلاة والسلام-، أو نقول: إنه موصول فيه راوٍ مبْهَم؛ لأنه قال: "ذُكر لنا"، فالذَّاكر مذكور، لكنه مُبْهم، وعلى كل حال على الاحتمالين هو ضعيف.

يقول القرطبي: (وروي عن عكرمة قال: النجدان: الثديان -فالطفل أول ما يُولد يدل ويعرف مكان الثدي ويلتقمه ويرتضع من أمه- وهو قول سعيد بن المسيب والضحاك، ورُوي عن ابن عباس وعلي -رضي الله عنهما-؛ لأنهما كالطريقين لحياة الولد ورزقه).