غَسل الحائض شعرها بماء مقروء عليه القرآن

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
غَسل الحائض شعرها بماء مقروء عليه القرآن
تاريخ النشر: 
أربعاء 01/ جمادى الأولى/ 1437 10:00 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة التسعون 15/7/1433 هـ
تصنيف الفتوى: 
الحيض والنفاس
رقم الفتوى: 
5790

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل يجوز للمرأة الحائض أن تغسل شعرها بماء مقروء فيه بغرض الاستشفاء؟

الجواب: 

أولاً الأصل في الرقية أن الراقي ينفث على المريض مباشرة، والرقية بالقراءة على الماء هذه ثبتت عن عائشة -رضي الله عنها-، وقال بمشروعيتها جمع من أهل العلم وهو الظاهر أي: جواز الرقية على الماء، فإذا قرئ القرآن على الماء والقرآن شفاء {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء} [الإسراء: ٨٢]، فلا مانع أن تغسل الحائض شعرها وتتقي بقدر الإمكان أن يصل هذا الماء الذي خالطه ريق الراقي أثناء قراءته للقرآن، تتقي أن يصل إلى موضع مستقذر، سواء كان من بدنها أو من الأرض، وقل مثل هذا في ماء زمزم، وإن وصل من غير قصد فلا مانع من ذلك إن شاء الله تعالى.