معنى (قرآن الفجر)

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
معنى (قرآن الفجر)
تاريخ النشر: 
اثنين 13/ جمادى الأولى/ 1437 10:30 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة والتسعون 13/8/1433 هـ
تصنيف الفتوى: 
تفسير سورة الإسراء
رقم الفتوى: 
5842

محتوى الفتاوى

سؤال: 

المقصود بقول الله -عز وجل-: {إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا} [الإسراء: ٧٨] هل هو القراءة بين الأذان والإقامة لصلاة الفجر، أم القراءة بعد صلاة الفجر؟

الجواب: 

المقصود بـ(قرآن الفجر) هو القراءة في الصلاة لا القراءة قبل الصلاة ولا بعدها، وإنما القراءة في أثناء الصلاة من قبل الإمام، فيستمع المأموم بعد أن يقرأ الفاتحة يستمع لقراءة الإمام وينتفع بها، وابن القيم -رحمه الله- له كلام في طريق الهجرتين عن انتفاع المأموم إذا تقدم إلى صلاة الفجر وقرب من الإمام وأنصت لقراءته، وأن هذا شيء مجرّب لاسيما إذا أنصت وأصغى وألقى السمع واهتم لا شك أنه يتأثر بقراءة صلاة الفجر؛ لأنها مشهودة، والله أعلم.

 
 
الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير - حفظه الله تعالى - |
 
 
 
 

الفعاليات القادمة

13 ربيع الثاني

شرح المقنع - كتاب الطهارة (24)

مسجد جعفر الطيار بمدينة الرياض (حي الجزيرة - مخرج 15)

5:45 م إلى 7:30 م

يمكنك الآن قراءة كتب الشيخ من الموقع

تصفح كتب الشيخ مباشرة من الموقع وسوف يتم إضافة باقي الكتب في القريب

البرنامج العلمي لعام 1441 هـ

 
 

مختارات

  • صوم من رأى هلال رمضان ورُدَّت شهادته

  • من آثار معرفة الأسماء الحسنى تحقيق المراقبة

  • الفرق بين استصحاب النية واستصحاب ذكرها في الطهارة

  • من رأى هلال رمضان ورُدَّت شهادته ولم يُعمل بها فإنه لا يصوم وحده، ولا يفطر وحده، بل يصوم مع الناس، ويفطر مع الناس؛ لحديث «الصوم يوم تصومون، والفطر يوم تُفطرون، والأضحى يوم تُضحّون» [الترمذي: 697]، ولا يحتاط فيصوم؛ لأن الاحتياط في مثل هذا يوقع في مخالفة النص الصحيح الثابت المرفوع إلى النبي -عليه الصلاة والسلام-، والاحتياط إذا أدى إلى ترك مأمور أو فعل محظور؛ فإن الاحتياط ترك هذا الاحتياط كما...
  • المراقبة كما قال ابن القيم-رحمه الله-: (هي التعبد باسمه الرقيب الحفيظ العليم السميع البصير فمن عقل هذه الأسماء وتعبد بمقتضاها : حصلت له المراقبة)، هذه من فوائد معرفة الأسماء الحسنى التي جاء الحث على معرفتها والعمل بمقتضياتها، جاء في الحديث الصحيح: «إن لله تعالى تسعا وتسعين اسما مائة إلا واحدًا من أحصاها دخل الجنة» [البخاري: 2736]، والإحصاء: فهمها ومعرفتها ومعرفة ما تدل عليه والعمل بمقتضياتها...
  • استصحاب حكم النية شرط لصحة الوضوء، بأن لا ينوي قطع الطهارة حتى تَتِم، وأما استصحاب ذكرها بمعنى أنها لا تعزب عن باله من بدء الوضوء إلى نهايته فهذا ليس بشرط، بل هو مستحب، ومعناه أن تستحضر أنك تتوضأ وتتقرب إلى الله -سبحانه وتعالى- بهذا الوضوء، وبهذه العبادة التي افترضها الله عليك حتى تنتهي منها.

جديد الموقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله، نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:فيقول المؤلف -رحمه الله تعالى-:"وعن أم هشام بنت حارثة بن النعمان قالت: لقد كان تنورنا" التنور الذي يُخبز فيه،... قراءة المزيد »
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبِه أجمعين. في هذا اليوم الموافق الثاني عشر من جمادى الثاني لعام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة... قراءة المزيد »
"نزهة النظر "شرح لـ"نخبة الفكر" شرحها مؤلفها الحافظ ابن حجر.الشرح "نزهة النظر "شُرحَ أيضاً من قبل جمع من أهل العلم منهم: ملا علي سلطان القاري، شرحه معروف ومتداول، ومنهم محمد عبد الرؤوف المناوي في كتاب أسماه: "اليواقيت والدرر" وهو مطبوع أيضاً، ومنها: "قضاء الوطر" لبرهان الدين اللقاني، و"إمعان النظر" لمحمد أكرم السندي، و"بهجة النظر" لأبي الحسن السندي أيضاً. قراءة المزيد »
سؤال: إذا جمعنا المغرب والعشاء جمع تقديم بسبب المطر، فهل نصلي الوتر بعد أدائنا لصلاة العشاء أم بعد دخول وقتها؟ ومن جاء ونحن نصلي العشاء فماذا يفعل؟ وما الصواب من الأقوال التي نسمعها؟ وإن... قراءة المزيد »
قال ابن تيمية –رحمه الله-: (ومن الإيمانِ باللهِ: الإيمانُ بما وصَفَ به نفسَه في كتابِه، وبما وصفَه به رسولُه محمدٌ-ﷺ-). هل يمكِنُ أن نستبدِلَ في المتن كلمةَ (وصَفَ) بكلمةِ: (نعَتَ)؟، المُتبادَرُ أنهما في الجملةِ مترادفان، لكن هناك فروقٌ دقيقةٌ بينَهما، منها أن الوصف غيرُ الملازمِ، والنعت المُلازمِ... قراءة المزيد »