ضرورة إطلاع العوام في هذا الزمان على أسباب الخلاف

مسألة الخلاف وفروعه كبيرة، وتحتاج إلى بسط وتوسع، لا سيما وأن الخلاف الآن على أشده ويفتي من خلال وسائل الإعلام من ليس بأهل للفتوى، ويطلع عوام المسلمين على الأقوال المخالفة، وعلى الشبه التي تقع في قلوبهم، وهم في قعر بيوتهم، فيحصل عندهم شيء من الاضطراب، وكثير منهم نسب هذا الخلاف إلى اختلاف الدين، فيرون أنه عرضة لأن يغير، وأن يبدل، وهم لا يعرفون من أسباب الخلاف التي يعذر بها أهل العلم شيئًا، فما دام العوام أطلعوا على الخلاف فمن حقهم أن يطلعوا على أسباب الخلاف بأسلوب يناسب عقولهم وإدراكهم.

مباشر التعليق على تفسير القرطبي