وجه كون القول على الله بغير علم أعظم من الشرك

عنوان الدرة: 
وجه كون القول على الله بغير علم أعظم من الشرك
مصدر الدرة: 
شرح الدروس المهمة لعامة الأمة
التصنيف: 
عقيدة

محتوى الدرة


الشرك بالله أعظم من القول على الله بغير علم، وإن كانت الآية ختمت به {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ} [الأعراف: 33] وأهل العلم يقررون أن الآية سيقت على سبيل الترقي، فكل مرتبة من هذه المراتب الأربع أعظم من التي قبلها، لكن حُمل قوله: {وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ} على القول على الله بغير علم بإثبات الولد له، وهو نوع من الكفر، نسأل الله العافية.

 
 
الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير - حفظه الله تعالى - |
 
 
 
 

الفعاليات القادمة

13 ربيع الثاني

شرح المقنع - كتاب الطهارة (24)

مسجد جعفر الطيار بمدينة الرياض (حي الجزيرة - مخرج 15)

5:45 م إلى 7:30 م

يمكنك الآن قراءة كتب الشيخ من الموقع

تصفح كتب الشيخ مباشرة من الموقع وسوف يتم إضافة باقي الكتب في القريب

البرنامج العلمي لعام 1441 هـ

 
 

مختارات

  • من قواعد التمييز بين الرواة لدى المحدثين

  • صحة الرواية بالكتابة

  • من أجمع ما ألف في مبهمات القرآن

  • بعض علماء الحديث يجعل قواعد فيما يشترك فيه أكثر من راوٍ من وصفٍ أو كنيةٍ، فمثلاً: إذا مرّ بك في إسناد حديث: عن أبي حازم عن سهل بن سعد، فإذا بحثت في التابعين فستجد أكثر من شخص بهذه الكنية، لكن من أهل الحديث من جعل لذلك قاعدة وقال: أبو حازم إذا روى عن سهل بن سعد –رضي الله عنه- فالمراد به سلمة بن دينار، وإذا روى عن أبي هريرة –رضي الله عنه- فالمراد به سلمان مولى عزة.
  • الرواية بالكتابة صحيحة، فقد كَتب الصحابة –رضي الله عنهم-، وأمر النبي -عليه الصلاة والسلام- بالكتابة فقال: «اكتبوا لأبي شاه» [البخاري: 2434]، والصحابة –رضي الله عنهم- كتبوا إلى بعضهم وإلى التابعين، وكتب من بعدهم إلى من بعدهم إلى أن وصل إلى شيوخ الأئمة، ففي (صحيح البخاري): «كتب إليّ محمد بن بشار.. » [6673]، فالرواية بالمكاتبة صحيحة لا إشكال فيها، ومُخرَّجة في الصحيحين وغيرهما.
  • من أجمع ما ألف في مبهمات القرآن: كتاب السهيلي في مبهمات القرآن (التعريف والإعلام بما أبهم في القرآن من الأسماء والأعلام)، وللسيوطي أيضاً: (مفحمات الأقران في مبهمات القرآن).

جديد الموقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله، نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:فيقول المؤلف -رحمه الله تعالى-:"وعن أم هشام بنت حارثة بن النعمان قالت: لقد كان تنورنا" التنور الذي يُخبز فيه،... قراءة المزيد »
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبِه أجمعين. في هذا اليوم الموافق الثاني عشر من جمادى الثاني لعام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة... قراءة المزيد »
"نزهة النظر "شرح لـ"نخبة الفكر" شرحها مؤلفها الحافظ ابن حجر.الشرح "نزهة النظر "شُرحَ أيضاً من قبل جمع من أهل العلم منهم: ملا علي سلطان القاري، شرحه معروف ومتداول، ومنهم محمد عبد الرؤوف المناوي في كتاب أسماه: "اليواقيت والدرر" وهو مطبوع أيضاً، ومنها: "قضاء الوطر" لبرهان الدين اللقاني، و"إمعان النظر" لمحمد أكرم السندي، و"بهجة النظر" لأبي الحسن السندي أيضاً. قراءة المزيد »
سؤال: إذا جمعنا المغرب والعشاء جمع تقديم بسبب المطر، فهل نصلي الوتر بعد أدائنا لصلاة العشاء أم بعد دخول وقتها؟ ومن جاء ونحن نصلي العشاء فماذا يفعل؟ وما الصواب من الأقوال التي نسمعها؟ وإن... قراءة المزيد »
قال ابن تيمية –رحمه الله-: (ومن الإيمانِ باللهِ: الإيمانُ بما وصَفَ به نفسَه في كتابِه، وبما وصفَه به رسولُه محمدٌ-ﷺ-). هل يمكِنُ أن نستبدِلَ في المتن كلمةَ (وصَفَ) بكلمةِ: (نعَتَ)؟، المُتبادَرُ أنهما في الجملةِ مترادفان، لكن هناك فروقٌ دقيقةٌ بينَهما، منها أن الوصف غيرُ الملازمِ، والنعت المُلازمِ... قراءة المزيد »