بيع الشعير بنقود بعضها حال وبعضها الآخر مؤجل

عنوان الفتوى: 
بيع الشعير بنقود بعضها حال وبعضها الآخر مؤجل
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 25/ ربيع الأول/ 1440 7:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثامنة والثلاثون بعد المائة 22/6/1434ه
تصنيف الفتوى: 
الربا والصرف
رقم الفتوى: 
9078

محتوى الفتاوى

سؤال: 

اشتريتُ كيس شعير ولم يكن المبلغ بكامله معي، فأعطيت البائع بعضه، وقلت: (في الغد آتيك بالباقي)، فقال لي بعضهم: (هذا ربا ولا بد من كامل المبلغ حالًّا)، فهل هذا الكلام صحيح؟

الجواب: 

إذا بيع الشعير بجنسه -أي بشعير- فلا يجوز إلا مع التقابض والتماثل؛ لأنه ربوي، فلا بد أن يكون وزنًا بوزن يدًا بيد، إذا بيع بجنسه -بشعير، أو ببر على القول بأن البر والشعير جنس واحد-، لكن إذا بيع بجنس آخر كالنقود فلا يدخل الربا في هذه الصورة، ولو كان هناك تأجيل أو زيادة أو نقصان فليس فيه شيء «إذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم» [مسلم: 1587]، والله أعلم.