وقت الثلث الأخير من الليل

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
وقت الثلث الأخير من الليل
تاريخ النشر: 
جمعة 04/ ربيع الأول/ 1436 6:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثالثة والعشرون، 19/1/1432.
تصنيف الفتوى: 
الفضائل
رقم الفتوى: 
3942

محتوى الفتاوى

سؤال: 

متى يكون الثلث الأخير من الليل؟

الجواب: 

يكون الثلث الأخير من الليل، بأن يُحسب الزمن من غروب الشمس إلى طلوع الصبح، فإذا كانت الشمس تغرب في الساعة الخامسة وخمس دقائق، ويطلع الفجر في الساعة الخامسة مثلاً، يكون مقدار الليل قريبًا من اثنتي عشرة ساعة، تُقسم هذه المدة على ثلاثة، فإذا مضت ثماني ساعات من غروب الشمس وبقي أربع يكون ثلث الليل قد دخل.

وأما بالنسبة لنصف الليل الذي جاء ذكره في قيام داود -عليه السلام-، الذي هو أفضل القيام، «ينام نصف الليل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه» [البخاري: 1131]، فالحساب يختلف، الحساب هنا يبدأ من إمكان النوم، «ينام نصفه» لا يُتصور أنه ينام من غروب الشمس، وإنما ينام من صلاة العشاء، فيحسب نصف الليل من صلاة العشاء، وحينئذٍ تتفق الأحاديث، فيكون نصف الليل في قيام داود يوافق ثلث الليل الأخير في الأحاديث الأخرى، كما نبَّه على ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-.