تأخير الصلاة عن وقتها بدون سبب شرعي

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
تأخير الصلاة عن وقتها بدون سبب شرعي
تاريخ النشر: 
خميس 29/ ربيع الثاني/ 1436 10:00 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثامنة والأربعون، 20/9/1432هـ
تصنيف الفتوى: 
شروط الصلاة
رقم الفتوى: 
4483

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما حكم تأخير الصلاة عن وقتها بغير سبب شرعي؟

الجواب: 

الصلاة مفروضة في أوقات محددة من الشارع {إنَّ الصلاةَ كَانَتْ على المؤمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً} [النساء: ١٠٣]، وجاء بيان المواقيت بالتحديد وبدقِّة في صحيح السنة مفصلة، وحينئذٍ كما أنه لا يجوز تقديمها عن وقتها كذلك يحرم تأخيرها عن وقتها بغير عذر شرعي، أما إذا وُجد العذر فله أن يُقدِّم الصلاة أو يؤخرها، فيجمعها مع ما تُجمع إليه تقديمًا أو تأخيرًا على حسب ما جاء مفصلًا في النصوص، أما بغير عذر ولا سبب شرعي فإنَّه يحرم عليه ذلك وقد ارتكب جرمًا عظيمًا، وعليه الندم والإقلاع فورًا، وألَّا يتكرر منه هذا العمل، وعليه قضاء هذه الصلوات التي أخرها عن وقتها.