التداوي بجميع آيات القرآن

عنوان الفتوى: 
التداوي بجميع آيات القرآن
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 19/ رجب/ 1440 11:00 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السابعة والستون بعد المائة 19/1/1435ه
تصنيف الفتوى: 
الطبّ
رقم الفتوى: 
9906

محتوى الفتاوى

سؤال: 

هل التداوي بالقرآن الكريم يكون بآيات محددة منه ينبغي للمسلم حفظها، أم أنه بأي شيء من القرآن؟

الجواب: 

جاء في وصف القرآن قول الله -جل وعلا-: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ} [الإسراء: 82]، فالذي يقول: إن (مِن) بيانية، يقول: القرآن كله شفاء، والذي يقول: إن (مِن) هذه تبعيضية، يقول: إن بعض القرآن -آيات وسور محددة- شفاء، فكما أن مِن القرآن ما هو أحكام، ومنه ما هو آداب، إلى غير ذلك من أنواع وأصناف الآيات والسور، يقول: إن منه شفاء، فيكون بعضه شفاء، وبعضه أحكام، وبعضه آداب، إلى غير ذلك، لكن أكثر أهل العلم على أن (مِن) هنا بيانية، فالقرآن كله شفاء، وإذا جَرَّب بعضَ الآيات أو بعضَ السور وانتفع بها فالتجربة -كما يقول ابن القيم- نافعة في هذا كالأدوية، ويبقى أن القرآن كله شفاء؛ بناءً على قول الأكثر، وأن (مِن) هنا بيانية وليست تبعيضية.

الفتاوى الصوتية