تأخير طواف الإفاضة إلى اليوم الثاني عشر

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
تأخير طواف الإفاضة إلى اليوم الثاني عشر
تاريخ النشر: 
جمعة 06/ شعبان/ 839 8:00 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الرابعة والعشرون، 26/1/1432.
تصنيف الفتوى: 
أركان الحج
رقم الفتوى: 
3966

محتوى الفتاوى

سؤال: 

أخرتُ طواف الإفاضة إلى اليوم الثاني عشر، فهل حجِّي صحيح؟ 

الجواب: 

الحج في هذه الحالة وهي تأخير طواف الإفاضة إلى اليوم الثاني عشر أو الثالث عشر أو ما بعده لا شيء فيه؛ لأنه لا حد لآخر طواف الإفاضة، فمتى ما أداه قبل انصرافه أو حتى لو حُكم ببطلان طوافه أو نسيانه أو ما أشبه ذلك وسافر ثم رجع وأدَّاه، فإن طوافه حينئذٍ صحيح.