تأخير طواف الإفاضة إلى نهاية شهر ذي الحجة

عنوان الفتوى: 
تأخير طواف الإفاضة إلى نهاية شهر ذي الحجة
تاريخ النشر: 
جمعة 12/ ربيع الثاني/ 1440 9:00 ص
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الحادية والخمسون بعد المائة 25/9/1434ه
تصنيف الفتوى: 
أركان الحج
رقم الفتوى: 
9692

محتوى الفتاوى

سؤال: 

ما صحة ما يقوله البعض من جواز تأخير طواف الإفاضة إلى نهاية شهر ذي الحجة؟

الجواب: 

هذا قول جمهور أهل العلم، أنه لا نهاية لوقت طواف الإفاضة، فيبقى الحاج متلبسًا بالإحرام، وإن تحلل التحلل الأول فيمتنع من النساء، ويبقى متلبسًا بنسكه ولا يتحلل التحلل النهائي الثاني إلا بعد أن يطوف ولو طالت المدة، لكن الأولى والأحوط للحاج أن يبرأ من عهدة الواجب بأقرب وقت، فهو أبرأ وأسلم له؛ لأنه لا يدري ما يعتريه.