الجمع بين كون الواجب أعظم من السنة وبين أن البادئ بالسلام خير من الراد

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الجمع بين كون الواجب أعظم من السنة وبين أن البادئ بالسلام خير من الراد
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 02/ رمضان/ 1440 4:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السادسة والسبعون بعد المائة 23/3/1435ه
تصنيف الفتوى: 
أصول الفقه
رقم الفتوى: 
10020

محتوى الفتاوى

سؤال: 

من المعلوم أن أجرَ الواجب أعظم من أجرِ السنة، كيف نوفِّق بين هذا وبين حديثٍ ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في قوله: «خيرهما الذي يبدأ بالسلام»؛ لأن البدء بالسلام سنة والرد واجب؟

الجواب: 

إذا كانت السُّنة مشتملةً على الواجب لا شك أنها حينئذٍ تكون واجبًا وزيادة، فقول: (السلام عليكم)، وقول: (عليكم السلام) كلاهما بمعنىً واحد، والذي يسبق أخاه إلى البداءة بالسلام لا شك أنه ذَكَر هذه الجملة المطلوب إلقاؤها على أخيه، والبدء بمثل هذا لا شك أنه مما يُدخل السرور على أخيه، فمثل هذا يكون مشتملًا على ما يقوله الراد ويزيد عليه البدء.

ونظيرُ ذلك «من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت، ومن اغتسل فالغسل أفضل» [أبو داود: 354 / والترمذي: 497]، فالغسل سنة مؤكَّدة عند عامة أهل العلم، لكنه مشتمل على الواجب وزيادة، ولذلك صار أفضل، فإذا قلنا: إن الوضوء شرط لصحة الصلاة، والغسل سنة، وفي الحديث «فالغسل أفضل»؛ إنما لأنه مشتمل على الفرض وزيادة، فمن هذا الباب وهذه الحيثية تكون السنة المنصوص عليها أفضل من الواجب.

 
 
الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ عبد الكريم بن عبد الله الخضير - حفظه الله تعالى - |
 
 
 
 

الفعاليات القادمة

13 ربيع الثاني

شرح المقنع - كتاب الطهارة (24)

مسجد جعفر الطيار بمدينة الرياض (حي الجزيرة - مخرج 15)

5:45 م إلى 7:30 م

يمكنك الآن قراءة كتب الشيخ من الموقع

تصفح كتب الشيخ مباشرة من الموقع وسوف يتم إضافة باقي الكتب في القريب

البرنامج العلمي لعام 1441 هـ

 
 

مختارات

  • إثبات دخول رمضان برؤية المناظير والحساب الفلكي

  • لزوم الصوم لصحة الاعتكاف

  • تخصيص يوم الجمعة بزيار القبور

  • رؤية الهلال المراد بها ما كان بالعين المجردة، وهذا هو الأصل فيها، لكن لو استعمل فيها ما يساعد على الوضوح كالمناظير والمراصد، فإن الأدلة تدل على عدم تكليف الناس بها، والله لا يكلف نفسًا إلى ما آتاها، ولكن مَن طالع الهلال وجزم بأنه رآه بواسطتها بعد غروب الشمس وهو مسلم عدل، فقد قال الشيخ ابن باز -رحمه الله-: لا أعلم مانعًا من العمل برؤيته للهلال؛ لأنها من رؤية العين المجردة. وأما الحساب فلا...
  • جاء في حديث عمر -رضي الله عنه- أنه سَأَلَ -النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فقَالَ: «كنت نذرت في الجاهلية أن أعتكف ليلة في المسجد الحرام قال فأوف بنذرك» [البخاري: 2032] فيه دليل لمن يقول بأنه لا يلزم الصوم مع الاعتكاف؛ لأن عمر -رضي الله عنه- نذر أن يعتكف ليلة في المسجد الحرام، فقال له النبي –صلى الله عليه وسلم-: «أَوْفِ بِنَذْرِكَ»، والليل ليس محلًا للصوم، أيضًا فالاعتكاف...
  • تخصيص يوم الجمعة بزيارة القبور ليس فيه إلا خبر ضعيف «من زار قبر أبويه أو أحدهما في كل جمعة غفر له و كتب برًا» [المعجم الصغير للطبراني: 955] وهذا ضعيف، لكن من خصص يوم الجمعة لأنه تكثر فيه الجنائز ليشارك في الدفن –مثلاً- فلا بأس، وهذا مقصد صحيح، أما تخصيصه لأنه يوم الجمعة فلا، فيوم الجمعة لا يخص بصيام ولا بقيام ولا بغير ذلك.

جديد الموقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله، نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:فيقول المؤلف -رحمه الله تعالى-:"وعن أم هشام بنت حارثة بن النعمان قالت: لقد كان تنورنا" التنور الذي يُخبز فيه،... قراءة المزيد »
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبِه أجمعين. في هذا اليوم الموافق الثاني عشر من جمادى الثاني لعام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة... قراءة المزيد »
"نزهة النظر "شرح لـ"نخبة الفكر" شرحها مؤلفها الحافظ ابن حجر.الشرح "نزهة النظر "شُرحَ أيضاً من قبل جمع من أهل العلم منهم: ملا علي سلطان القاري، شرحه معروف ومتداول، ومنهم محمد عبد الرؤوف المناوي في كتاب أسماه: "اليواقيت والدرر" وهو مطبوع أيضاً، ومنها: "قضاء الوطر" لبرهان الدين اللقاني، و"إمعان النظر" لمحمد أكرم السندي، و"بهجة النظر" لأبي الحسن السندي أيضاً. قراءة المزيد »
سؤال: إذا جمعنا المغرب والعشاء جمع تقديم بسبب المطر، فهل نصلي الوتر بعد أدائنا لصلاة العشاء أم بعد دخول وقتها؟ ومن جاء ونحن نصلي العشاء فماذا يفعل؟ وما الصواب من الأقوال التي نسمعها؟ وإن... قراءة المزيد »
قال ابن تيمية –رحمه الله-: (ومن الإيمانِ باللهِ: الإيمانُ بما وصَفَ به نفسَه في كتابِه، وبما وصفَه به رسولُه محمدٌ-ﷺ-). هل يمكِنُ أن نستبدِلَ في المتن كلمةَ (وصَفَ) بكلمةِ: (نعَتَ)؟، المُتبادَرُ أنهما في الجملةِ مترادفان، لكن هناك فروقٌ دقيقةٌ بينَهما، منها أن الوصف غيرُ الملازمِ، والنعت المُلازمِ... قراءة المزيد »