بقاء المتمتع على لباس الإحرام بعد تحلله من العمرة

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
بقاء المتمتع على لباس الإحرام بعد تحلله من العمرة
تاريخ النشر: 
أحد 10/ جمادى الآخرة/ 1437 4:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الخامسة بعد المائة 1/11/1433هـ
تصنيف الفتوى: 
أنساك الحج الثلاثة
رقم الفتوى: 
5964

محتوى الفتاوى

سؤال: 

حججت متمتعًا فاعتمرت وتحللت بعد التقصير من رأسي إلا أنني بقيت على ملابس الإحرام، وذلك لقرب ذهابنا للوقوف بعرفة، فهل فعلي هذا صحيح؟

الجواب: 

لا مانع من أن يستمر على ثياب الإحرام ما لم يتعبد بهذا، وإذا عرف أنه طاف وسعى وقصّر وهو متمتع فقد حل من عمرته سواء خلع ثياب الإحرام ولبس ثيابه المعتادة أو لم يخلعها، المقصود أنها تمت عمرته، ثم بعد ذلك يحرم بالحج ولا يلزمه خلع ملابس الإحرام، ولكن لا يتعبد بذلك، أي: أنه يلبسها تعبدًا من غير فصل بين الحج والعمرة؛ لأن المتمتع شأنه الحل، والحل كله، بين الحج والعمرة.