علاقة أخِ المرتضع بأولاد المرأة التي رضع منها أخوه

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
علاقة أخِ المرتضع بأولاد المرأة التي رضع منها أخوه
تاريخ النشر: 
أحد 29/ Shawwal/ 1441 4:45 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة الثانية بعد المائتين.
تصنيف الفتوى: 
الرضاع والحضانة
رقم الفتوى: 
10826

محتوى الفتاوى

سؤال: 

زوجة عمي أرضعت أختي الكبرى، وأمي أرضعت ابن عمي الأكبر، وابن عمي هذا الذي رَضَع له أخٌ أصغر منه، فهل هذا الأخ الأصغر يعتبر أخًا لنا أو لا؟

الجواب: 

الذي ارتضع من أمك هو أخوكم وهو ابن عمك الأكبر، وأما أخوه الأصغر فلا علاقة له بكم؛ لأنه ليس بأخ لكم لا من النسب ولا من الرضاعة، نعم هو أخ لأختكم الكبرى التي رضعتْ من أمه.