ترك قول: (إن شاء الله) عند الإخبار عن المستقبل

السؤال
هل آثم إذا لم أقل: (إن شاء الله) عما سأفعله في المستقبل؛ لأني أرى أن بعضهم شديد الحرص عليها ولو لم أقلها لنبهني؟
الجواب

أما بالنسبة للإثم فلا تأثم، لكن إذا أردت أن يتمم الله لك ما أردت فمن الأسباب المعينة على ذلك الاستثناء بقولك: (إن شاء الله)، [البخاري: 2819].