الصلاة بملابس أصابها سماد الدجاج

الفتاوى الصوتية

عنوان الفتوى: 
الصلاة بملابس أصابها سماد الدجاج
تاريخ النشر: 
ثلاثاء 08/ ربيع الثاني/ 1437 7:15 م
مصدر الفتوى: 
برنامج فتاوى نور على الدرب، الحلقة السابعة والسبعون 15/4/1433ه
تصنيف الفتوى: 
شروط الصلاة
رقم الفتوى: 
5634

محتوى الفتاوى

سؤال: 

نحن عمال نعمل في مزرعة، وبعض الأوقات نصلي وعلى الملابس شيء من سماد الدجاج، فهل الصلاة جائزة بهذه الملابس أم لا؟

الجواب: 

سماد الدجاج والدجاج مأكول اللحم طاهر، فالصلاة صحيحة، لكن ينبغي للمسلم أن يهتم بصلاته وأن يكون على أكمل هيئة وأفضل لباس، وأن يأخذ زينته للصلاة {يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ} [الأعراف: ٣١]، يعني عند كل صلاة، ومع الأسف أن نجد من الناس ممن هو من أهل الاهتمام بالمظهر إذا قابل الناس، وتجده إذا جاء للمسجد لا سيما في صلاة الفجر لا يهتم، بل يأتي بقميص النوم أو يأتي بملابس لا يقابل بها الناس، الله –جل وعلا- يقول: {يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ}، فمثل هؤلاء العمال الأولى أن يغيروا هذه الثياب، ويتخذوا ملابس للصلاة وملابس للعمل، لكن إذا صلوا بها والسماد طاهر فالصلاة صحيحة.